حقوق الإنسانفنونموسيقى

شراكة تونسية ألمانية تراهن على الجيل الجديد

وسيكتشف تلاميذ مختبر المستقبل تونس السياق العام الذي تعمل فيه مختلف الجهات المتداخلة في مشروع مختبر المستقبل بريمن كما سيؤدون أغانيهم الخاصة ويشاركون في آداء قطع من الموسيقى الكلاسيكية والبوب

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

بمبادرة من مؤسسة كمال لزعر و مختبر المستقبل – بريمن وبدعم من وزارة الخارجية الألمانية الإتحادية ينتظم مشروع ثقافي وتعليمي، على مدار السنة الحالية 2019، يهدف إلى بناء قدرات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و 16 عامًا عن طريق تسهيل إندماجهم في المجتمع وغرس قيم حميدة لديهم مثل إحترام الآخرين والعمل والدقة والتضامن والثقة بالنفس وتلعب الموسيقى دور الوسيط في ذلك حيث يقوم خمسة تلاميذ من مختبر المستقبل بتونس برفقة ثلاثة موسيقيين من الفرقة الوطنية للموسيقى برحلة إلى بريمن منذ 17 مارس الفارط للمشاركة في حفلين موسيقيين إلى جانب نظرائهم الألمان والعازفين العاملين في  مشروع  مختبر المستقبل بريمن ضمن ما يعرف هناك بـ “نادي 443 هيرتز”.

ويأتي هذا النادي كنشاط من ضمن الأنشطة التي ينظمها مشروع مختبر المستقبل – بريمن في سياق الإستعدادات لعرض الأوبرا الضخم” أوبرا الحي”الذي سيضم أكثر من 400 شخص ما بين تلاميذ ومدرسين وموسيقيين وأولياء وممثلين عن المجتمع المدني والنسيج الاقتصادي في حي تنيفر الكائن بضاحية مدينة بريمن.

وسيكتشف تلاميذ مختبر المستقبل تونس السياق العام الذي تعمل فيه مختلف الجهات المتداخلة في مشروع مختبر المستقبل بريمن كما سيؤدون أغانيهم الخاصة ويشاركون في آداء قطع من الموسيقى الكلاسيكية والبوب. وسيبدأ هؤلاء التلاميذ  قريبًا في إعداد عرضهم المسرحي الموسيقي الحامل لعنوان “أوبرا بوستيل”.

والجدير بالذكر  أن نادي 443 هرتز هو أحد الأنشطة التي تم تطويرها في سياق مشروع مختبر المستقبل -بريمن وهو بمثابة الجسر الرابط بين برنامج “لحن الحياة” والعرض الموسيقي الضخم ” أوبرا الحي”.كما يشكل النادي أداة تجربة لتعزيز قيمة التعايش الفريدة في العالم بين عالم المدرسة والموسيقيين المحترفين العاملين ضمن الأوركسترا دي دويتشكامرفلهارمونيبريمن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق